منتديات واحة عبد الحميد للخياطة التقليدية


๑۩۞۩๑مصمم الأزياء : السيد عبد الحميد بغوز يرحب بكم فى مدينة القصر الكبير๑۩۞۩๑
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل مات بخاري مسموما من طرف المخابرات الجزائرية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abdelh

avatar

عدد المساهمات : 32
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 22/02/2013
العمر : 46
الموقع : الجمهورية التركية

مُساهمةموضوع: هل مات بخاري مسموما من طرف المخابرات الجزائرية   الأربعاء أبريل 04, 2018 12:39 pm

هل مات بخاري مسموما من طرف المخابرات الجزائرية
04 أبريل, 2018 - 10:05:00


توفي أحمد بخاري، ممثل ما يسمى بجبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة، ولم تعلن لحد الساعة أي قناة رسمية تابعة للبوليسارية ولا الجزائر خبر وفاته، لكن ناشطين على صفحات التواصل الاجتماعي كشفوا الخبر مساء أمس الثلاثاء بشكل كبير، الشيء الذي أحرج قيادة الانفصاليين والجزائر، للأنن هذا السكوت يوحي بتورطهما في مقتل ما يسمى بسفير البوليساريو وأحد أركانها.



ورغم أن أحمد بخاري كان يتلقى علاجات دورية ضد مرض السرطان إلا أنه لم يظهر عليه أثر الوهن والعياء، وظل يمارس نشاطه لفترة قصيرة قبيل وفاته، وكان آخر نشاط قام به هو الرسالة التي بعثها للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، أول أمس الاثنين، ردا على ما اعتبره اتهامات مغربية بخصوص اختراق عناصر المرتزقة المناطق العازلة.

والغريب أن بخاري أحمد كان من أشد أعداء وخصوم تيار كبير في الجيش والمخابرات الجزائرية حيث أنه متهم بمهادنة المغرب ويتقرب من المسؤولين المغاربة في الأمم المتحدة وله علاقة قرابة ما تزال قائمة في المغرب.

وفاة أحمد بخاري ممثل البوليساريو لدى الأمم المتحدة، وتكتم القيادة على الإعلان عن وفاته، سيرخي لامحالة بضلال قاتمة على الأزمة التي تعيشها البوليساريو، التي أدخلت الصحراويين المحتجزين في النفق المسدود بعد أن رفضت المقترحات المغربية لحل الأزمة وعودتهم إلى وطنهم الأم بدل اللجوء لدى جنرالات الجزائر، الذين اتخذوهم رهينة لابتزاز المغرب والمنتظم الدولي.

وبوفاته تكون الجبهة قد فقدت أحد أعمدتها التي كانت تعول عليهم في المناورات البئيسة، لكن عندما يتأكد خبر مقتله ستعرف المخيمات انتفاضات واسعة أي سيكون السبب الذي سيفجر الوضع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العميــد

avatar

عدد المساهمات : 20
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/03/2018
العمر : 76
الموقع : المملكة العربية السعودية

مُساهمةموضوع: رد: هل مات بخاري مسموما من طرف المخابرات الجزائرية   الخميس أبريل 05, 2018 1:42 am

هل تقف مخابرات الجزائر وراء وفاة قيادي من البوليساريو في إسبانيا؟
الأربعاء 04 أبريل 2018 - 20:00




بشكل مُفاجئ، تناقلت وسائل إعلام جزائرية رسمية، في وقت متأخر من ليل أمس، نبأ وفاة ممثل جبهة البوليساريو لدى هيئة الأمم المتحدة، أحمد البخاري الذي كان يعاني من مرض السرطان لمدة طويلة، في مدينة بيلباو الواقعة في شمال إسبانيا التي استقر فيها لسنوات عديدة.

وكان لافتًا إعلان وفاة القيادي في الجبهة، الذي يحمل الجنسية الاسبانية، مباشرة بعد توجيهه رسالة إلى غوستافو ميثا كودرا، الرئيس الدوري لمجلس الأمن، بخصوص التطورات الأخيرة التي يعرفها ملف الصحراء. وقد سارعت البوليساريو بتعويضه بمنسقها مع المينورسو امحمد خداد، قبل أن تُعلن الحداد لمدة أسبوع.

وكانت الجبهة الانفصالية قد كشفت في الرسالة، التي أوصلها البخاري إلى مجلس الأمن، عن أهدافها من وراء التحرشات والاستفزازات التي تقودها تجاه المغرب منذ نهاية الأسبوع الماضي، عبر نصب خيام في المنطقة العازلة في الصحراء.

وطرح عدد من المراقبين تساؤلات بخصوص سياق إعلان وفاة البخاري، التي تأتي بعد مرور أقل من 24 ساعة على تبليغه رسالة الجبهة إلى رئيس مجلس الأمن، والتي ربطها البعض بوجود خلافات بينه وبين زعيم الانفصاليين، إبراهيم غالي.

ويعتبر البخاري، وهو أخ الحاج أحمد البخاري الذي يقود "المبادرة الصحراوية من أجل التغيير"، التي تندد بـ"ممارسات الفساد وسوء استخدام السطة في تندوف"، واحدا من الوجوه المؤثرة داخل التنظيم الانفصالي نظرا لشبكة العلاقات التي نسجها، سواء في إسبانيا أو داخل الأمم المتحدة.

في هذا السياق، استبعد البشير الدخيل، القيادي السابق في الجبهة أحد المقربين من البخاري، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن يكون البخاري هو صاحب الرسالة التي رفعتها البوليساريو إلى مجلس الأمن، قائلا: "كيف لواحد مريض منذ سنة أن يكتب تلك الرسالة"، قبل أن يزيد بنبرة حاسمة: "لا يمكنه فعل ذلك"، على حد تعبيره.

وأضاف الدخيل: "البخاري كان يعيش في عزلة، وقد تم تهميشه من قبل القيادات المتحكمة في دواليب القرار داخل الجبهة، وكان يعاني كثيرا من مرض السرطان منذ الصيف الماضي"، مستبعدا أن يكون هو من خطَّ رسالة البوليساريو الموجهة إلى الأمم المتحدة، "لأنه لم يكن يؤمن بالعبارات التي وردت في نص الرسالة".

وأشار الدخيل، أحد المؤسسين لجبهة البوليساريو، إلى أن "البخاري كان من الناس اللّي فاهمين ملف الصحراء وكانت له وجهة نظر؛ فهو إطار كبير كان له تكوين رصين ولعب دورا كبيرا في رسم الوجه الديبلوماسي للجبهة، سواء في الولايات المتحدة الأمريكية أو عندما كان يشتغل في مدريد".

وعن تأثيرات وفاة ممثل الجبهة في الأمم المتحدة على موقف البوليساريو، قال الدخيل إن "البخاري كان يمثل الوجه المستنير في المنظومة العسكرية الانفصالية، ومن الصعب أن يكون له خلف في تلك المناطق"، مضيفا: "يعتبر البخاري من القيادات التي لم تلطخ يدها بالدماء"، على حد تعبيره.

ولم يخف المتحدث وجود خلاف بين البخاري وابراهيم غالي؛ إذ أكد أن "الفارق بينه وبين غالي كالفارق بين الشمس بالأرض؛ فالبخاري إطار كبير وكان يقدم الحلول، عكس غالي الذي تتابعه المحاكم الاسبانية بسبب جرائمه الكثيرة".

الخلاف بين البخاري وغالي يقرُّ بوجوده أيضا عبد الرحيم المنار اسليمي، الذي قال إن "موت البخاري في هذا التوقيت يحمل مؤشرات وجود صراع بين أحمد البخاري من جهة، وإبراهيم غالي المدعوم من البشير طرطاق والقائد صالح من جهة أخرى، وهو الصراع الذي دفع المخابرات الجزائرية الى تصفية أحمد البخاري في اسبانيا".

وانطلق مدير مركز أطلس للدراسات الاستراتيجية والأمنية في تحليله من كون "البخاري بات يرفض هذا الاستعمال الجزائري لإبراهيم غالي والبوهالي في تصفية الحسابات مع المغرب، ودفع البوليساريو نحو الانتحار في المنطقة العازلة".

واستطرد المتحدث بالقول إن "وفاة أحمد البخاري ليست عادية؛ فالأمر مرتبط بخلاف مع المخابرات الجزائرية التي قد تكون مسؤولة عن وفاته؛ لذلك فالرسالة الموقعة باسم أحمد البخاري المرفوعة إلى مجلس الأمن هي رسالة مكتوبة في الجزائر، وقد تكون سبب الخلاف بين أحمد البخاري من جهة، وإبراهيم غالي المدعوم من طرف القايد صالح والبشير طرطاق من جهة أخرى".

وختم اسليمي تصريحه بالقول إن "هذه اللعبة من ورائها الحاكم الخفي للجزائر السعيد بوتفليقة الذي بدأ يلعب ورقة العداء للمغرب للوصول إلى الحكم"، مشيرا إلى أنه "وسط هذا التحول في الجزائر يبدأ اصطياد رؤوس البوليساريو من طرف المخابرات الجزائرية؛ فتصفية البخاري تدل على أن الجزائر بصدد صناعة قيادة جديدة للبوليساريو قد تكون جزائرية تحت غطاء صحراوي، مثل البوهالي".



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
zrdodi

avatar

عدد المساهمات : 33
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 22/02/2013
العمر : 43
الموقع : Marrakesh Morocco

مُساهمةموضوع: رد: هل مات بخاري مسموما من طرف المخابرات الجزائرية   الخميس أبريل 05, 2018 7:25 am

"وزير خارجية" البوليساريو ينقل على وجه الاستعجال بين الموت والحياة الى اسبانيا
05 أبريل, 2018 - 09:25:00


No  No  No


المدعو محمد سالم ولد السالك


أفادت مصادر اعلامية، اليوم الاخميس، أن ما يسمى بـ"وزير خارجية بوليساريو"، المدعو محمد سالم ولد السالك، نُقل  إلى إسبانيا لتلقي العلاج بعد  تدهور حالة صحية، وذلك بعد يومين من وفاة (او اغتيال) ما يسمى بممثل الجبهة لدى الأمم المتحدة، أحمد بخاري، في احد مستشفيات بلباو  شمال اسبانيا.

ودخل ولد السالك، الملقب بـ"فرانكو" ، في غيبوبة بعد إجلائه بشكل عاجل من الجزائر العاصمة إلى مدينة إشبيلية الاسبانية، حسب ما أوردته ذات المصادر الاعلامية.

وجرى نقل ولد السالك ، البالغ من العمر 68  سنة والمحسوب على تيار الحرس القديم في جبهة البوليساريو، الى إسبانيا بناء على طلب من عائلته، بشكل عاجل أول أمس  الثلاثاء، من مستشفى "عين نعجة" في الجزائر العاصمة إلى إشبيلية في جنوب إسبانيا..

وأشار موقع  article 19، الذي أورد الخبر، إلى أن الجزائر تتكتم عن الموضوع ولم تقدم أي معطيات بخصوصه، فيما تحدث عن ولد السالك نُقل إلى مستشفى الأورام في بامبلونا(شمال اسبانيا).

وتأتي فاة احمد البوخاري وكذا نقل ولد السالك إلى مستشفى باسبانيا،  بموازاة تحركات استفزازية قامت بها الجبهة في المنطقة العازلة بالصحراء المغربية، بهدف تغيير الواقع الميداني والاقنوني للمنطقة، وهو ما ردّت عليه المملكة المغربية بقوة، واعتبرته خرقا لاتفاق إطلاق النار.

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

هل شرعت الجزائر في تصفية قيادات البوليساريو واحدا تلو الآخر
05 أبريل, 2018 - 10:03:00



احمد بوخاري

أثار الموت الغامض لممثل جبهة البوليساريو في الأمم المتحدة احمد بوخاري، شكوكا حول أسباب الوفاة، في ظل تكتم المخابرات الجزائرية عن الخبر، وهو ما يطرح عدة أسئلة حول مسؤولية النظام الجزائري في تصفية بوخاري في هذا التوقيت بالتحديد.

وبحسب المعلومات المسربة فإن عائلات قادة البوليساريو، الذين توفوا أخيرا، تشك في أسباب وفاتهم، فبعد زعيمهم السابق عبد العزيز المراكشي الذي أثارت وفاته الكثير من القيل والقال، وذهب البعض إلى التأكيد على أن المراكشي تم حقنه بمواد سامة داخل مصحة خاصة بأمريكا، جاء الدور على أحمد البخاري، ممثل الانفصاليين بالأمم المتحدة، وبعده محمد ولد السالك، وزير خارجية الجمهورية الافتراضية الصحراوية، الذي تدهورت صحته بشكل مفاجئ.

وتحاول البوليساريو الترويج لإصابة البخاري والسالك بمرض السرطان، بالرغم من أنهما لم تظهر عليهما في الآونة الأخيرة أعراض هذا المرض أو الانهيار، وكل واحد منهما ظل يمارس مهامه إلى آخر لحظة، لكن فجأة يتم الإعلان عن وفاة بوخاري في اسبانيا، في حين أصرت عائلة السالك على نقل قريبها إلى مستشفى بإسبانيا نظرا لشكوكها في انهيار حالته الصحية المفاجئة، ولا تستبعد أن تكون المخابرات الجزائرية وراء تصفية بعض قادة البوليساريو عبر حقنهم بالسموم للتخلص منهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
baghouz
المدير العام صاحب الموقع
المدير العام صاحب الموقع
avatar

عدد المساهمات : 272
السٌّمعَة : 56
تاريخ التسجيل : 16/04/2012
العمر : 57
الموقع : دار الشاوى الجديدة شمال المملكة المغربية

مُساهمةموضوع: رد: هل مات بخاري مسموما من طرف المخابرات الجزائرية   الثلاثاء أبريل 10, 2018 1:45 am

خوفا من الرد المغربي البوليساريو تُقبر بخاري احمد على الاراضي الجزائرية
09 أبريل, 2018 - 10:47:00


No No No


زعيم البوليساريو يتوسط عناصر من الجيش والمخاربات الجزائرية خلال دفن المقبور بوخاري

يبدو أن التحرك القوي للمغرب ورده الصارم على التحركات الاستفزازية لمرتزقة البوليساريو بالمنطقة العازلة، بدأت تؤتي أكلها، حيث ظهر الارتباك والخوف في صفوف الانفصاليين وأسيادهم في الجزائر..

قوة الردّ المغربي والحزم الذي ابدته المملكة ملكا وحكومة وشعبا، جعل العسكر الجزائري يأمر أذنابه في الرابوني بعدم المغامرة مرّة أخرى وتفادي أي خطوة غير محسوبة بعد ان كثف المغرب من تحركاته الديبلوماسية وإبداء إرادته في الرد العسكري على استفزازات البوليساريو إذا لم تقم الامم المتحدة بدورها في هذا المجال..

أولى بوادر الإرتباك في صفوف مرتزقة البوليساريو ظهرت أمس الاحد عندما اختارت الجزائر مرغمة، دفن ما يسمى بممثل البوليساريو لدى الامم المتحدة، المقبور أحمد البوخاري بـ"مخيم السمارة" ضواحي تندوف على الاراضي الجزائرية.

ويأتي اختيار دفن بوخاري، الذي تعتبره البوليساريو من قيادييها البارزين، على الأراضي الجزائرية وليس بـ"بئر لحلو" الواقعة في المنطقة العازلة، كما فعل ضباط الجزائر سنة 2016 مع عبد العزيز المراكشي، بسبب الخوف من ردّ المغرب الذي بدأ يستعد لتمشيط المنطقة من المرتزقة بعد ان حذّر مجلس الامن وقام بالخطوات الدبلوماسية والسياسة الضرورية في هذا المجال..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://baghouz.yoo7.com
 
هل مات بخاري مسموما من طرف المخابرات الجزائرية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات واحة عبد الحميد للخياطة التقليدية :: منتدى الصحافة و الاعلام-
انتقل الى: