منتديات واحة عبد الحميد للخياطة التقليدية


๑۩۞۩๑مصمم الأزياء : السيد عبد الحميد بغوز يرحب بكم فى مدينة القصر الكبير๑۩۞۩๑
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 معلقون يرحبون بالتجنيد العسكري ويدعون إلى الحرب لردع الانفصال

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
baghouz
المدير العام صاحب الموقع
المدير العام صاحب الموقع
avatar

عدد المساهمات : 272
السٌّمعَة : 56
تاريخ التسجيل : 16/04/2012
العمر : 57
الموقع : دار الشاوى الجديدة شمال المملكة المغربية

مُساهمةموضوع: معلقون يرحبون بالتجنيد العسكري ويدعون إلى الحرب لردع الانفصال   الثلاثاء أبريل 03, 2018 10:39 am

معلقون يرحبون بالتجنيد العسكري ويدعون إلى الحرب لردع الانفصال
الثلاثاء 03 أبريل 2018 - 15:00






كلما تشنّجت الأجواء وتعكَّر صفو السماء في ملف الصحراء يتجنّد المغاربة من طنجة إلى الكويرة، للدفاع عن وحدة الوطن وحماية كل شبر من ترابه؛ ففي خضَّم الإجماع الوطني الذي يسود الأوساط السياسية بكل تلاوينها بشأن قضية الصحراء، عبّر عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن استعدادهم للذهاب إلى الأقاليم الجنوبية، على شاكلة المسيرة الخضراء التي أطلقها الملك الراحل الحسن الثاني، للرد على الاستفزازات المتواصلة للجبهة الانفصالية، خاصة بعد تماديها في اقتحام المناطق المشمولة بنزع السلاح.

قراء ومُعلقو جريدة هسبريس الإلكترونية رحبُّوا بالتحركات "الحازمة" التي أقدمت عليها المملكة، مباشرة بعد تسجيل تجاوزات خطيرة في المنطقة العازلة، داعين إلى اتخاذ مزيد من الإجراءات العملية لردع مخططات الانفصاليين وإجبارهم على التراجع بصفة قطعية.

وعبّر المغاربة عن استعدادهم للتجنيد إذا اقتضى الأمر، وقال أحد المعلقين: "الحل النهائي لا يوجد على طاولة المفاوضات بل يوجد داخل كلاشينكوف وطائرات f16 وخرطوم الدبابات، هنا يوجد الحل ولا شيء آخر".

ودعا قراء ومتتبعو هسبريس، عبر تعليقاتهم، أعلى سلطة في البلاد والسلطات الحكومية والأحزاب إلى التحرك واتخاذ إجراءات قوية لحماية التراب المغربي من أي استفزازات جديدة، معبِّرين عن استعدادهم لحمل السلاح وتشكيل لجان شعبية تزحف إلى الصحراء المغربية لتقديم يد العون للجيش المرابط في الأقاليم الجنوبية.

فرحات، أحد معلقي هسبريس، قال: "سئمنا من استفزازات "البوليساريو".. يتوجب علينا أن نصطف إلى جانب الجيش الملكي المغربي للدفاع عن أراضينا ودحض شرذمة اللقطاء وتشديد مراقبة الحدود الوطنية؛ وهي شرقا الجزائر وجنوبا موريتانيا وشمالا البحر الأبيض المتوسط وغربا المحيط الأطلسي".

وعبّر معلق آخر عن استعداده لخوض الحرب بالقول: "مستعدون للحرب! يجب علينا تأسيس لجان شعبية للزحف إلى الصحراء المغربية واعطاء التحرك العسكري حجمه الحقيقي من خلال التحرك الشعبي بمسيرات شعبية تطوعية بالملايين؛ فالقضية هي قضية أمة مغربية! هيا أيها الشعب المغربي؛ فالصحراء هي مستقبلنا، وامتدادنا الإستراتيجي الطبيعي إلى إفريقيا".

علي الشعباني، الباحث في علم الاجتماع، انطلق من مُحددات غير ظاهرة تدفع المغاربة إلى إعلانهم الانخراط في أي خطوة تهم قضية الصحراء، ولو اقتضى الأمر حمل السلاح.

وقال إن "ارتباط المغربي بصحرائه مفهوم وله تبريرات مختلفة، تأتي في مقدِّمتها أن المواطن يبحث عن الاستقرار الذي سَيَضْمَنُ له حقوقه ويجعله يعيش في ظروف أفضل، وبالتالي يعرف بأنه ليس له مجتمع آخر للعيش فيه غير هذا التراب الذي يجب أن يدافع عنه حتى آخر رمق".

واستبعد الشعباني، في تصريح لجريدة هسبريس، أن تكون النوازع النفسية والعواطف هي التي تحرك المغاربة في مثل هذه القضايا الوطنية، ولفت الانتباه إلى أن "المصلحي هو الذي يحرك الانسان المغربي ويدفعه إلى حمل السلاح في وجه العدو؛ لأنه يرى أن مستقبله رهينٌ بتوفير الحماية لوطنه وترابه، وبالتالي تعتبر قضية الصحراء قضية كل المغاربة وليست قضية دولة أو حكومة".

وذكر الأستاذ الجامعي المتخصص في علم الاجتماع أن "موقف المغاربة يظل ثابتا وراسخا وموجودا في عمق تفكيرهم، بالرغم من بعض المواقف غير الواضحة وأخطاء الدولة في تدبير الملف منذ سنوات وبالرغم من هذه الترددات، فإن موقف المغربي يبقى ثابتا"، مشيرا إلى أن "المغربي يدرك هذه الحقيقة، ولا يريد بديلا عنها".

الارتباط الوثيق للمغاربة مع قضية الصحراء قرأه الأستاذ الباحث في علم الاجتماع من مناحٍ أخرى، تكمن أهميتها في كون أن "المغاربة يؤدّون من جيوبهم للمساهمة في تنمية الأقاليم الجنوبية، وبالتالي فهم يسهمون في بناء هذا الوطن ومن الواجب الدفاع عن المكتسبات المحققة".

واستطرد المتحدث في تصريحه بالقول إنه "في السابق، كان المغاربة ينطلقون من منطلق ديني للدفاع عن صحرائهم، كون أن المسلم يموت من أجل وطنه وأبنائه"، قبل أن يتحدث عن بعض الاستثناءات بخصوص هذه المسألة بالقول: "اليوم طرأت تغييرات، حيث إن المغربي يعلم بأن معركة الاستقلال لم يستفد منها أجداده الذين خاضوا نضالات دامية وإنما فئات قليلة كانت بعيدة عن أرض المعارك".



أراء مغاربة من مختلف مدن المغرب حول التصعيد ما بين المغرب وجبهة البوليساريو




https://www.hespress.com/orbites/386806.html

https://www.hespress.com/videos/386800.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://baghouz.yoo7.com
العميــد

avatar

عدد المساهمات : 20
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/03/2018
العمر : 76
الموقع : المملكة العربية السعودية

مُساهمةموضوع: رد: معلقون يرحبون بالتجنيد العسكري ويدعون إلى الحرب لردع الانفصال   الخميس أبريل 05, 2018 1:23 am

قضية الصحراء المغربية قضية شعب 40 مليون بكامله و غير ذالك لا أحد يستطيع تغيير حقيقية تاريخية الصحراء أرض مغربية تاريخية و الشعب المغربي لن يسمح بخلق كيان وهمي لم يكن له وجود في تاريخ المنطقة على أرض مغربية تاريخية لا تغير أشخاص ولا كان من يكون



"إضاءات" .. ما معنى المناطق العازلة ولماذا تقوم "البوليساريو" بالتحركات الاستفزازية؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
zrdodi

avatar

عدد المساهمات : 33
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 22/02/2013
العمر : 43
الموقع : Marrakesh Morocco

مُساهمةموضوع: رد: معلقون يرحبون بالتجنيد العسكري ويدعون إلى الحرب لردع الانفصال   الخميس أبريل 05, 2018 7:01 am

باسم أربعين مليون مغربي نطالب بوقف التفاوض مع عصابة البوليساريو الجزائرية الداعشية الارهابية ونطالب باعلان الحرب على النظام العسكري الجزائري الفاسد ودعم جيش تحرير جمهورية القبائل والطوارق والشاوية والمزاب ودعمهم بالسلاح والتدريب فوق التراب المغربي العين بالعين والسن بالسن الخيار العسكري هو الحل وعاش المغرب قاهر الحركي الجزائري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
معلقون يرحبون بالتجنيد العسكري ويدعون إلى الحرب لردع الانفصال
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات واحة عبد الحميد للخياطة التقليدية :: منتدى الصحافة و الاعلام-
انتقل الى: