منتديات واحة عبد الحميد للخياطة التقليدية


๑۩۞۩๑مصمم الأزياء : السيد عبد الحميد بغوز يرحب بكم فى مدينة القصر الكبير๑۩۞۩๑
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كهوف تازة العليا .. مساكن "الإنسان القديم" تقاسي وطأة الإهمال

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MAKAL
الادارية المميزة
الادارية  المميزة
avatar

عدد المساهمات : 53
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 15/03/2013
العمر : 37
الموقع : الولايات المتّحدة الأمريكيّة

مُساهمةموضوع: كهوف تازة العليا .. مساكن "الإنسان القديم" تقاسي وطأة الإهمال   الإثنين أبريل 02, 2018 11:41 am

كهوف تازة العليا .. مساكن "الإنسان القديم" تقاسي وطأة الإهمال
لاثنين 02 أبريل 2018 - 17:00






تزخر مدينة تازة العليا بعدد من المآثر التاريخية العريقة، التي بناها الأجداد الذين استوطنوا المدينة خلال حقَب تاريخية مختلفة، وإلى جانب هذه المآثر التي شيّدها الإنسان توجد مآثر طبيعية، لم تتدخّل يدُ الإنسان القديم في تشييدها، بل أوجدتْها الطبيعة، لكنّ يد الإنسان الحديث تعمل على تخريبها.

من بين هذه المآثر الطبيعية كهوف استوطنها الإنسان القديم، ما قبل التاريخ، ولا تزال معالمها قائمة إلى اليوم، وسط الصخرة الصمّاء التي بُنيت عليها تازة العليا، لكنها توجد وسط إهمال حوّلها إلى مأوى للمشردين، وفضاء يتخلص فيه عابرو السبيل من فضلاتهم.

"لو كانت هذه الكهوف في دولة أخرى يعي مسؤولوها قيمة المآثر التاريخية لحوّلوها إلى مزارات سياحية، ولا شك أنها ستستقطب آلاف السياح، وتعود على مدينة تازة بعائدات مالية مهمة، لكن مسؤولي هذه المدينة، للأسف، لا يعرفون قيمة هذه المآثر"، يقول أحد أبناء مدينة تازة بحسرة.

الصخرة الصماء، التي بُنيت عليها مدينة تازة العليا، تضم عشرات الكهوف التي سكنها الإنسان القديم، ومن بين هذه الكهوف كهف كبير في مدخله جهة المشرق نقشت عبارة عن دائرة كبيرة، قال امحمد العلوي الباهي، الباحث في التاريخ، إنها رسْم لصورة الشمس التي كان قاطنو هذه الكهوف يعبدونها.

أيام الاستعمار، كانت كهوف تازة العليا تنعم بنوع من العناية، إذ تمّ وضع شباك حديدي في مدخل أكبر هذه الكهوف، يحول دون الدخول إليه، لكنه يتيح للزوار أن يروا ما بداخله، أما الآن فقد تم بناء جدار على مدخل الكهف، مزود بباب حديدي، أفقد هذه المعلمة الأثرية الطبيعية ملامحها.

أما داخلُ الكهف، الذي كان في يوم من الأيام مفعما بالحياة البشرية، فيوجد في حال يرثى لها وتبعث على الأسى، حيث أضحى أشبهَ بمطرح للأزبال، يعج بشتى أنواع النفايات والفضلات البشرية، ويتخذه المشردون مأوى لهم، في ظل تجاهل تام من طرف مسؤولي المجلس الجماعي لتازة.

"يا ريتْ يكون فهاد المدينة شي مسؤول تجري فيه الروح وحب هاد المدينة، ولكن والو"، يقول امحمد العلوي الباهي، وهو يتأمل الوضعية المتردية التي آلت إليها كهوف تازة العليا، ويتذكر كيف كانت مجاري "الواد الحار" تصب في منحدر قرب هذه الكهوف، قبل أن يقصد العمالة ويطلب من مسؤوليها التدخل لإصلاحها، وهو ما تم بالفعل.


https://www.hespress.com/regions/386562.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
baghouz
المدير العام صاحب الموقع
المدير العام صاحب الموقع
avatar

عدد المساهمات : 272
السٌّمعَة : 51
تاريخ التسجيل : 16/04/2012
العمر : 57
الموقع : دار الشاوى الجديدة شمال المملكة المغربية

مُساهمةموضوع: رد: كهوف تازة العليا .. مساكن "الإنسان القديم" تقاسي وطأة الإهمال   الثلاثاء مايو 15, 2018 9:00 am




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://baghouz.yoo7.com
 
كهوف تازة العليا .. مساكن "الإنسان القديم" تقاسي وطأة الإهمال
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات واحة عبد الحميد للخياطة التقليدية :: منتدى طبيعة والحيوانات-
انتقل الى: