منتديات واحة عبد الحميد للخياطة التقليدية


๑۩۞۩๑مصمم الأزياء : السيد عبد الحميد بغوز يرحب بكم فى مدينة القصر الكبير๑۩۞۩๑
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفاتحي: المغرب يمتلك حق الرد والأمم المتحدة تتساهل مع البوليساريو

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
baghouz
المدير العام صاحب الموقع
المدير العام صاحب الموقع
avatar

عدد المساهمات : 272
السٌّمعَة : 56
تاريخ التسجيل : 16/04/2012
العمر : 57
الموقع : دار الشاوى الجديدة شمال المملكة المغربية

مُساهمةموضوع: الفاتحي: المغرب يمتلك حق الرد والأمم المتحدة تتساهل مع البوليساريو   الإثنين أبريل 02, 2018 6:19 am

الفاتحي: المغرب يمتلك حق الرد والأمم المتحدة تتساهل مع البوليساريو
02 أبريل, 2018 - 11:13:00


What a Face Neutral Neutral Neutral What a Face



قال عبد الفتاح الفاتيحي، الباحث المتخصص في قضايا الساحل والصحراء، إن المغرب يمتلك حق الرد على الاستفزازات الأخيرة لجبهة البوليساريو بالمنطقة العازلة، في حالة تخلي الأمم المتحدة عن دورها في المنطقة من خلال بعثة المينورسو.

وأضاف عبد الفتاح الفاتحي في تصريح لـ"تليكسبريس"، أن الأمم المتحدة ومجلس الأمن يتحملان جزءا من المسؤولية في ما آلت إليه الأوضاع بالمنطقة العازلة خاصة بـ"بير لحلو" و"تيفاريتي" و"الكركرات" و"المحبس"، لأن القرار السابق للأمم المتحدة بدا متساهلا مع جبهة البوليساريو وتحدث عن إعادة الانتشار، ولم يجبرها على العودة والانسحاب إلى المناطق التي جاءت منها، وتركت الباب مواربا لمليشيات البوليساريو التي أكثرت في الآونة الأخيرة من تحرشاتها بالقضية الوطنية للمغرب.

وأوضح الفاتحي، أن البوليساريو بعد قرار محكمة العدل الأوربية الأخير، أصبح همها الآن هو البحث عن التمثيلية، وتنظيم هياكلها لتكتمل الصورة لتظهر للعالم بمظهر "التمثيل السياسي" وقيادة أي مفاوضات مرتقبة، لكن المغرب يعي جيدا أبعاد هذه التطورات، وهو ما لا يمكن السكوت عنه، كما يعرف جيدا أن الاستفزازات المتكررة لن تربك التطورات والتنمية بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

وأكد الدكتور الفاتحي، أن المغرب لن يتسامح أبدا مع هذه التحرشات المتكررة، التي تظهر مدى تساهل الأمم المتحدة وعدم تطبيقها للقرار السابق وحث مليشيات البوليساريو على إخلاء المنطقة العازلة فورا، رغم وجود بعثة "المينورسو" الأممية بالمنطقة إلا أن هذه الأخيرة، تقف عاجزة أمام تحركات عناصر الجبهة الانفصالية، وكان آخرها، حينما أوقف المرتزقة مشجعين رجاويين عائدين من نواديبو بموريتانيا، وقاموا باحتجازهم وسلب كل ما لديهم من أموال وأغراض، في غياب أي ردة فعل لعناصر "المينورسو" المرابطة بعين المكان.

وتساءل الفاتحي عن سبب الزيارة التي قام بها السفير الأمريكي المعين أخيرا في الجزائر إلى تندوف، في الوقت الذي لم تعين إدارة الرئيسي الأمريكي دونالد ترامب سفيرها بعد في الرباط، وهو ما يضفي نوعا من الغموض على الموقف الأمريكي من النزاع المفتعل في الصحراء المغربية، رغم أن القرار الأخير للكونغرس حول حجم المساعدات الموجهة للمغرب برسم ميزانية 2018 كان حاسما، واعتبر بمثابة صفعة لجبهة البوليساريو.

وألح الفاتحي في الأخير، على ضرورة التحرك العاجل للدبلوماسية المغربية حتى لا نشهد قرارا غير قادر على حماية سيادتنا على الأقاليم الجنوبية للمملكة، وتطويق الخلل، خاصة في ظل الانطلاقة غير الموفقة للمبعوث الشخصي للامين العام للأمم المتحدة، الألماني هورست كوهلر، الذي تحمل تحركاته مظاهر عدم الحيادية، خاصة وانه لم يتطرق لأي حل في ظل مقترح الحكم الذاتي، المقدم من طرف المغرب.

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

الجيش المغربي يزحف نحو الصحراء .. والبوليساريو: مستعدون للحرب
الاثنين 02 أبريل 2018 - 12:00


What a Face Neutral Neutral Neutral What a Face


بلغت حرب التصريحات الرسمية ذروتها بين المغرب وميليشيات البوليساريو الانفصالية، فبعد التحذير الصارم الذي وجهته الدبلوماسية المغربية إلى منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي إثر تجاوز عناصر الجبهة منطقة منزوعة السلاح في الحدود، ذكرت مصادر هسبريس أن الجيش المغربي شرع في تحريك قواته الخاصة نحو كبريات مدن الصحراء، استعداداً للرد على أي استفزازات جديدة محتملة، ستكون صارمة هذه المرة.

وأفادت مصادر محلية من مدينة العيون، في اتصال بهسبريس، بأن تعزيزات عسكرية رفيعة شوهدت تتجه نحو المدينة، وتضم العديد من الشاحنات العسكرية المحملة بعناصر من الجيش المغربي إضافة إلى معدات عسكرية أخرى، في رسالة قوية مفادها أن الرباط مستعدة لجميع الاحتمالات، بما فيها الخيار العسكري.

وفي أول رد لها على هذه التحركات المغربية غير مسبوقة، سارعت الجبهة الانفصالية إلى التأكيد أن ميليشياتها "في منتهى الجاهزية والاستعداد والصرامة، للرد وبقوة على أي تحرك مغربي يُحاول المساس من الأراضي المحررة أو تغيير الأمر الواقع".

وخرج المدعو امحمد خداد، القيادي في التنظيم المنسق مع بعثة المينورسو الأممية المسؤولة عن وقف إطلاق النار بين الطرفين، في تصريح صحافي حاول من خلاله تبرير التحركات الخطيرة من لدن الجبهة منذ أسابيع في مناطق تيفاريتي وبير لحلو والمحبس.

وقال: "إن البوليساريو وبقدر ما هي ملتزمة بالاتفاق العسكري رقم 1 وكافة الاتفاقيات العسكرية التي تحكم وقف إطلاق النار، بقدر دعمها الجاد والجدي لمجهودات الأمين العام الأممي ومبعوثه الشخصي من أجل التوصل إلى حل سلمي عادل ودائم يدعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير".

وفي رسائل مباشرة، أورد القيادي الانفصالي أن "أي تحرك عسكري مغربي سيجد في مواجهته جيش التحرير الشعبي الصحراوي، الذي قاد الميدان وخبر كيف يدير المعارك ويحسمها"، بحسب تعبيره.

ومنذ بداية مناورات البوليساريو بالكركرات، أقدم الجيش المغربي، لأول مرة، على تحريك قوات العمليات الخاصة، حيث كانت مصادر صحافية قد ذكرت حينها أنه "بعد تكتم لعقود تم الإعلان عن القوات الخاصة المغربية التابعة للجيش أو ما يُعرف بقوات العمليات الخاصة، التي أعلنها جنرال بالجيش خلال افتتاح مناورات عسكرية بالمغرب تشهد تمارين مكثفة غير مسبوقة بين وحدة العمليات الخاصة التابعة للمارينز الأمريكي ووحدة العمليات الخاصة التابعة للقوات المسلحة المغربية".

وذكرت المعطيات أن هذه القوات الخاصة يُمكن الاستعانة بتدخلاتها في حال توتر الأوضاع بالكركرات أو الأراضي المغربية التي تعتبرها الجبهة الانفصالية "محررة".

وكان ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، قد شدد، على هامش اللقاء الذي خُصص لإطلاع نواب الأمة على تطورات المنطقة العازلة في شرق المنظومة الدفاعية للمملكة، على أن المغرب لن يقبل بهذا الأمر، مؤكداً أن المملكة تتحرك دبلوماسياً ليس من أجل المهادفة بل لإثارة الانتباه إلى أن هذه الأمور الخطيرة.

كما حذر عمر هلال، السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، في رسالة بعث بها إلى رئيس مجلس الأمن غوستافو ميازا كوادرا، من أن تحريك أي بنية مدنية أو عسكرية أو إدارية أو أيا كانت طبيعتها للبوليساريو من مخيمات تندوف في الجزائر إلى شرق الجدار الأمني الدفاعي للصحراء المغربية، تشكل "عملا مؤديا إلى الحرب".

وبدوره، أكد عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، أن المغرب "لن يسمح بتغيير المعطيات على الأرض في الصحراء بأي وجه كان".

وشدد وزير الداخلية على أن "المغرب كان يتعامل دائما بمسؤولية؛ ولكن هذا لا يعني سيبقى مكتوف الأيدي أمام اعتداءات تستهدف تغيير وضع أراضيه"، قبل أن يؤكد: "المغرب مستعد لكل الاحتمالات للحفاظ على وحدته الترابية".



https://www.hespress.com/politique/386666.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://baghouz.yoo7.com
Makal0

avatar

عدد المساهمات : 22
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/03/2013
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: الفاتحي: المغرب يمتلك حق الرد والأمم المتحدة تتساهل مع البوليساريو   الثلاثاء أبريل 03, 2018 4:26 am

الشعب المغربي بعلم أن الثروات المغربية تصرف من اجل مشكل الصحراء َ نحن نريدها حرب َ نضع نقطة نهاية لهذا المشكل و جميل لو تدخلت الجزائر لنرد الأراضي المسروقة كذلك و نرجع الجزائر إلى حجمها الحقيقي.
يجب قطع العلاقات مع الجزائر و الدول الداعمة لها. يجب سحب الحكم الذاتي تم الإعلان الحرب على الجرذان التي تعيش بيننا في س الصحراء المغربية َ تتبع بقية الجرذان في تندوف و تطهير المنطقة من بقايا البشر.
علينا أن نتعامل مع الأمور بحزم فبدأ الأشقاء و الأخوة في الدين و التقاليد إلى مزبلة التاريخ المغرب اولا




http://www.algeriatimes.net/algerianews41931.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
oufkirm

avatar

عدد المساهمات : 18
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 15/03/2013
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: الفاتحي: المغرب يمتلك حق الرد والأمم المتحدة تتساهل مع البوليساريو   الثلاثاء أبريل 03, 2018 3:19 pm

الغيرة و الحسد و ما دارو فيهم..شافو المغرب زايد القدام و هارب عليهم..قالو أجي نستفزوه و نتحاربو معاه. باش يهرسو و يشوهو الصورة ديال المغرب هادشي لي كاين. مغيفلحو فوالو لا الجزائر لا بوليزاريو ..عاش المغرب و شعبها و الصحراء ستظل مغربية حتى يرث الله الأرض و من عليها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
MAKAL
الادارية المميزة
الادارية  المميزة
avatar

عدد المساهمات : 78
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 15/03/2013
العمر : 38
الموقع : الولايات المتّحدة الأمريكيّة

مُساهمةموضوع: رد: الفاتحي: المغرب يمتلك حق الرد والأمم المتحدة تتساهل مع البوليساريو   الثلاثاء أبريل 03, 2018 3:39 pm

المينورسو مطالبة بطرد فلول البوليساريو من المنطقة العازلة أو الخروج من الصحراء
03 أبريل, 2018 - 20:34:00


What a Face Neutral Neutral Neutral What a Face



قال أحمد نور الدين، الباحث في العلاقات الدولية إن كل تواجد بالمنطقة العازلة هو بمثابة خرق لاتفاق 1991، الذي نص حرفيا على بقاء الأطراف في مواقعها التي كانت فيها عشية التوقيع، وهو ذات التوقيت الذي كان فيه الانفصاليون في تندوف.

فمعلوم أنّ المنطقة العازلة تركها المغرب بعد الانتهاء من بناء الجدار الأمني سنة 1987، بمحض إرادته ضمن استراتيجيته العسكرية، وذلك قصد ملاحقة فلول الانفصاليين الذين يهاجمون المغرب، قبل أن يعودوا إلى قواعدهم داخل التراب الجزائري، تفادياً لنشوب حرب شاملة بين المغرب والجزائر، إذ كانت تلك المنطقة فخاً لا يجرأ الانفصاليون على وضع أقدامهم فوقه، وبالتالي فأي تحرك في هذه المنطقة هو خرق للاتفاق، كان يستوجب منذ سنوات أن يتمّ الردّ عليه بقوة أو الإعلان عن التحلل من اتفاق 1991 ومطالبة "المنورسو" بالخروج من الصحراء المغربية.

وأضاف الباحث في العلاقات الدولية، أن المغرب سيجري اتصالات مع رؤساء الدول الدائمة العضوية بمجلس الأمن في إطار تبليغ الرسالة القوية للمغرب، وهي أن المغرب لن يقبل بالانتهاكات والاستفزازات المتوالية لجبهة للبوليساريو وحاضنتها الجزائر.

وقال الخبير في شؤون الصحراء إن تواجد الانفصاليين بالمنطقة العازلة له حلان: إما أن تتحمل الأمم المتحدة عن طريق المينورسو المسؤولية لطرد كل تواجد فوق هذه الأراضي بدون استثناء بين ما يسمونه مدنيين أو مسلحين، أو أن تتدخل القوات المغربية لتطهير المنطقة التي تعتبر جزء لا يتجزأ من الأراضي المغربية..

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

ستيفان دوجاريك عن قضية الصحراء: "الأمم المتحدة غير منحازة"
03 أبريل, 2018 - 20:56:00


What a Face Neutral Neutral Neutral What a Face



أكد المتحدث باسم الامين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، اليوم الثلاثاء في نيويورك، أن هذه المنظمة الدولية "غير منحازة" في قضية الصحراء.

وأوضح دوجاريك في مؤتمره الصحفي اليومي، ردا على سوال حول افتراءات بعض وسائل الاعلام في هذا الشأن، أن "الأمم المتحدة غير منحازة. والبعثة الاممية (المينورسو) تقوم بتبيلغ ما تسجله. إن المنطقة التي يتعين عليهم تغطيتها جد شاسعة، وهم ينتقلون ويبلغون عن ما يعاينونه".

وقال المتحدث "لكن مرة أخرى ، الأمر لا يتعلق بالتحيز، وإنما يتعلق بالإبلاغ عما نلاحظه، على غرار ماسيقوم به الأمين العام في تقريره" إلى مجلس الأمن.

يذكر أن السفير، الممثل الدائم للمغرب لدى الامم المتحدة السيد عمر هلال، بعث الاحد برسالة الى رئيس مجلس الامن، غوستافو ميازا كوادرا، حذر فيها من أن تحريك أي بنية مدنية أو عسكرية أو إدارية أو أيا كانت طبيعتها ، ل "البوليساريو" ، من مخيمات تندوف في الجزائر، إلى شرق الجدار الأمني الدفاعي للصحراء المغربية، تشكل "عملا مؤديا الى الحرب".

وأكد السيد هلال في هذه الرسالة أن "هذا العمل غير القانوني للأطراف الأخرى، يهدد بشكل خطير المسلسل السياسي الأممي الذي يعمل الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص، دون كلل، من أجل إعادة إطلاقه. فبانتهاكاتهم المتكررة، يقول السيد هلال، والتي تمتد الآن إلى عدة مناطق شرق الجدار الأمني الدفاعي في الصحراء المغربية ، تهدد الأطراف الأخرى بشكل جدي أي فرصة لإعادة إطلاق العملية السياسية ".

وأشار كذلك إلى أن "الإبقاء على الوجود غير المشروع للعناصر المسلحة لجبهة + البوليساريو في المنطقة العازلة في الكركرات (يشكل انتهاكا صارخا للاتفاق العسكري رقم 1)" ، معتبرا أن الامر يتعلق ب"تحد غير مقبول لمجلس الأمن وللأمم المتحدة وأمينها العام ، السيد أنطونيو غوتيريش"، الذي طالب في تصريحاته يوم 25 فبراير 2017 و 6 يناير 2018 ، وفي تقريره 2017 / 307 ، بتاريخ 10 أبريل 2017 ، "بالاحترام الكامل للوضع القائم والعبور الحر في المنطقة العازلة في الكركرات".

وكان الأمين العام للامم المتحدة قد عبر في هذا التقرير أيضا، عن قلقه العميق بشأن استمرار تواجد "البوليساريو" في هذه المنطقة. وطلب من مجلس الأمن أن يلزم هذه الاخيرة بالانسحاب التام وغير المشروط منها.

وسجل الممثل الدائم للمملكة لدى الامم المتحدة، أن "البوليساريو"، كررت مرة أخرى، منذ ثلاثة أيام ، انتهاكاتها للاتفاق العسكري رقم 1، بمنطقة أخرى من الصحراء المغربية ، وهي المحبس" ، موضحا أن العديد من العناصر المسلحة ل"البوليساريو" دخلت هذه المنطقة على متن مركبات عسكرية ونصبت الخيام، وحفرت خندقا، وأقامت سواتر بأكياس من الرمل.

والأخطر من ذلك، ينبه السيد هلال، " تستعد +البوليساريو+ لنقل مقرات بعض منشآتها الإدارية والعسكرية من مخيمات تندوف في الجزائر التي أقيمت بها منذ بداية النزاع في 1975، إلى المنطقة الواقعة شرق الجدار الأمني الدفاعي للصحراء المغربية ، والتي تضم جماعتي بئر لحلو وتيفاريتي.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
bookm

avatar

عدد المساهمات : 14
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 23/02/2013
العمر : 43
الموقع : الجمهورية التركية

مُساهمةموضوع: رد: الفاتحي: المغرب يمتلك حق الرد والأمم المتحدة تتساهل مع البوليساريو   الأربعاء أبريل 04, 2018 2:37 am

خبير: البوليساريو تخطط لقيام "دولة صحراوية" في المنطقة العازلة
الأربعاء 04 أبريل 2018 - 04:00


تعتقد البوليساريو أنها ضيعت على نفسها ورقة الكركارات سنة 2017، إذ اعتبرتها ورقة ضاغطة على المغرب، ورابحة لها، ومرجحة لمركزها، وأن التفريط فيها بفعل الإخلاء دون مكسب، ولا عائد، قلب عليها كل شيء، إذ وجدت نفسها في مأزق الإفلاس الداخلي، وتقهقر وأفول الزخم الخارجي، يفاقمه وهج التقدم والاكتساح المغربي في إفريقيا؛ فصارت تلوح مثلما تهدد بالعودة إلى حالة الأزمة في الكركارات، وسلمت رسالة إلى المينورسو في الموضوع.

وأظهرت جبهة البوليساريو جديتها عن طريق تنفيذ تهديدها؛ بل إنها أشهرت تنفيذ رجوع عناصرها إلى الموقع بحدث رياضي، إذ يتزامن مع عبور المشاركين في سباق رالي موناكو لمنطقة" أكركار" الكركرات، في اتجاه مدينة بولنوار الموريتانية؛ فظهرت فجأة عناصرها التي تطلق عليها الشرطة المدنية في طريق الكركارات.

وهذا ما شكل دليلا على عدم تنفيذ البوليساريو لقرار مجلس الأمن 2153 بالانسحاب، ويشكل خرقا مستمرا وانتهاكا مضطردا لاتفاق وقف إطلاق النار سنة 1991؛ كما أن ظهورها مجرد تحصيل حاصل، لكنه يزيد من لغز من أين تأتي؟ ومن أين يأتيها التموين؟ وسكوت الأمم المتحدة المطبق عن الموضوع..وقد كان الاعتقاد منصبا على توجهها إلى إغلاق الطريق المؤدية إلى الحدود المغربية الموريتانية، بل تبين أنه ينطوي على خلفيات أخرى !!

فبعد انتهاء أزمة الكركارات الأولى التي بدأت صيف 2016 ، دون حصول اشتباك كان وشيكا، من حق الجميع أن يتساءل عن نوايا ومقاصد البوليساريو من التواجد بالكركارات، فهل تريد تثبيت تواجدها في المنطقة التي تعتبرها "أرضا محررة" وتوفير الحجة إلى ذلك؟ أم تتجه إلى إعمارها وفقا لمخطط "مجلسها الوطني" لسنة 2014؟ أو تتجه إلى افتعال التفاف جديد على القرارات الأممية، بادعاء أن تواجدها "شرعي" و"قانوني"، لأنه يكتسي طابعا مدنيا وليس عسكريا"؟.

كل هذه الاحتمالات والفرضيات قائمة ومتداخلة في ما بينها، وهي نوايا وخلفيات البوليساريو الأساسية؛ فهي تتجه بالأساس إلى إيجاد موطن قدم لتجاوز عدم استجماعها لركن الإقليم كشرط لادعاء قيام الدولة؛ وهي رؤية أمينها العام الجديد الذي ينظر إلى ممارسة السيادة على "الأجزاء المحررة"، في إشارة منه إلى بعض المناطق العازلة- التي تشكل بعدا إداريا وسياسيا بالغ الأهمية.

ويمتد قصد البوليساريو إلى محاولتها إجراء تأويل لاتفاق وقف إطلاق النار لسنة 1991 ولملحقها العسكري رقم 1 بشكل يخدم غاياتها، والدفع بأن الاتفاقين ينحصران على العناصر العسكرية فقط، ولا تمتد بنودهما لتشمل وتطال العناصر المدنية، في تنقلها، وتواجدها، وتحركاتها في المنطقة العازلة غير المحدودة وغير المقيدة.

بيد أن التساؤلات تستمر وتتناسل إلى الكشف عن مكاسب البوليساريو من حصر وتقييد مقتضيات الاتفاقات على العناصر العسكرية واستثناء العنصر المدني.

إن ما تحاول البوليساريو التأسيس له في إثارة هذا التأويل يكمن في سعيها إلى انتزاع اعتراف وإقرار أممي صريح أو على الأقل ضمني بالتزام السكوت والتغاضي عنها بشكل يشرعن تواجدها في المنطقة على الأقل مدنيا، بادعاء أن ما ينسحب على المغرب في استغلال واستعمال طريق الكركارات في المرور يؤول لها أيضا بالموازاة.

وهذا الهدف الذي بدأ يستقر لها، بسبب انسحاب المغرب من جانب واحد قبل اتخاذ مجلس الأمن لقرار في الاستشكال، وخفف ذلك من الضغط الممارس على الأمين العام الجديد أنطونيو غوتيريس، وجنوح مجلس الأمن إلى اختيار عدم اتخاذ موقف حازم خارج تعبيره عن القلق إزاء تغيير الوضع في الكركارات، سواء القرار 2351، ومن خلال ما تسرب من جلسة مجلس الأمن الأخيرة المخصصة لإطلاع هورست كوهلر له على كيفية تقدمه مع الأطراف نحول الحل في26 مارس الأخير.

وهذا الموقف شجع البوليساريو على التمادي لتنفيذ مخططها بإعمار المنطقة، وهو ما يعتبر تغييرا للوضع القائم في المنطقة العازلة منذ 1991، وتلكؤا من الأمم المتحدة في الاضطلاع بمسؤولياتها في المنطقة، ومن خلال تساهلها مع البوليساريو، وتخليها عن توقيع الجزاء ضدها وعدم توجيه إدانة صريحة لها وأمرها بالانسحاب الفوري من المنطقة؛ ما جعل المغرب ينتفض الآن.

وهذا التطور أو التكتيك الجديد الذي أقدمت عليه البوليساريو، نتيجة قرار الأمم المتحدة وطبيعة ردها الذي قد تستعجله أو تؤجله حتى جلسة النظر في الحالة الدورية في الصحراء، جعلها تحرز غاية إثارة الانتباه، وتريد إجبار المغرب على الرجوع إلى المفاوضات خارج إطار تحديد قاعدتها في مبادرة المغرب بالحكم الذاتي، وتحديد أقصى مداها في عدم تجاوز مبدأ بقاء الإقليم تحت سيادة المغرب؛ وقبل هذا وذاك إرجاع الحالة إلى ما كانت عليه، بالإضافة إلى سعيها إلى إجهاض خطة المغرب الجديدة القائمة على الانفتاح دون عقدة من محاصرة البوليساريو قاريا وجهويا ودوليا.

وتصرف البوليساريو الجديد، ولئن يخفف الضغط الداخلي، الذي يمارس عليها داخل تندوف، أساسه تفريطها في ما تسميه ورقة الكركارات، وتخفيف ضغط يمارسه عليها رواد حركة "المبادرة الصحراوية من أجل التغيير"، ونجاحها في تحويل تركيز وانتباه سكان المخيمات، ونقل شدة الضغط إلى الجانب المغربي، فإنه لا ينفع في نيلها مركز الدولة، ما يُنبئ بتطورات خطيرة تتجاوز سقوط العملية السياسية، والعودة إلى ما قبل 1991، ويحدق بأمن واستقرار المنطقة كاملة.

*محام، خبير في القانون الدولي_ الهجرة ونزاع الصحراء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abdelh

avatar

عدد المساهمات : 32
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 22/02/2013
العمر : 46
الموقع : الجمهورية التركية

مُساهمةموضوع: رد: الفاتحي: المغرب يمتلك حق الرد والأمم المتحدة تتساهل مع البوليساريو   الأربعاء أبريل 04, 2018 7:33 am

جمعية أرجنتينية: مناورات "البوليساريو" الاستفزازية محاولة جديدة لتعديل مهمة "المينورسو"
04 أبريل, 2018 - 09:03:00


نددت جمعية أصدقاء المملكة المغربية في الأرجنتين بمناورات "البوليساريو" بشرق الجدار الأمني الدفاعي للصحراء المغربية، مؤكدة أن هذه المناورات "استفزاز ومحاولة جديدة لتعديل مهمة المينورسو، في وقت يستعد فيه الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، لإحالة تقريره السنوي حول قضية الصحراء على مجلس الأمن".



وأبرزت الجمعية الأرجنتينية، في بيان نقلته وكالة الأنباء المستقلة "طوطال نيوز" ووسائل إعلام أخرى، أن "نقل البوليساريو لبنياتها ومحاولاتها إجبار موظفي المينورسو على عقد اجتماعات ببئر الحلو أو تيفاريتي وليس بتندوف، كما هو الشأن منذ مباشرة البعثة الأممية لمهامها الأممية، يشكل دون أدنى شك ذريعة حرب لا يمكن ولا يجب على المغرب، ضمن حقه المشروع، التسامح معها".

وبعدما ذكرت بأن الجدار الأمني للصحراء والمنطقة العازلة التي تمتد الى غاية الحدود الدولية مع الجزائر وموريتانيا لا تشكل "حدودا" أو "أرضا محررة" من أية طبيعة كانت، وإنما جزءا من التراب المغربي تحول إلى "منطقة عازلة" تحت مراقبة المينورسو، بموجب وقف إطلاق النار سنة 1991، أعربت جمعية أصدقاء المملكة المغربية في الأرجنتين عن دعمها ل "الطلب العادل والضروري للمغرب بعدم تعديل الوضع القانوني والتاريخي والفعلي لهذا الشريط الترابي المغربي".

وسيكون مجلس الأمن والمجتمع الدولي، يضيف البيان، مسؤولين، إذا ما أجبر المغرب، بعد استنفاد مختلف السبل الديبلوماسية، على اللجوء إلى وسائل أخرى لحماية سيادته على الحدود الجنوبية، معربا عن "تضامن الجمعية الثابت مع الشعب المغربي في "كفاحه لحماية وحدته الترابية وسيادة المملكة".

ولم يفت الجمعية تأكيد دور الجزائر التي تقف وراء هذا العمل "المتهور" ل "البوليساريو"، مشددة على أن الأمر يتعلق قبل كل شيء بمحاولة لعرقلة الدور البارز للسياسية الدولية للمغرب في افريقيا.

وذكرت الجمعية، التي تضم في صفوفها العديد من الأكاديميين والباحثين والسياسيين وممثلي وسائل الإعلام والفنانين والاقتصاديين والخبراء والناشطين الحقوقيين والبرلمانيين، بأن المغرب قد استثمر، منذ اللحظة التي استرجع فيها سيادته على أقاليمه الجنوبية، سبعة ملايير دولار بصحرائه.

وبخصوص الحياة الكريمة التي ينعم بها ساكنة الصحراء المغربية والتي اطلع عليها،عن كثب، أعضاء من الجمعية خلال زيارة حديثة للمنطقة، تساءلت جمعية أصدقاء المملكة المغربية في الأرجنتين حول مصير المغاربة الصحراويين، الذين يظل عددهم غير معروف، المحتجزين قسرا من قبل الجزائر والبوليساريو بمخيمات قاسية لا تتوفر فيها شروط الحياة، وذلك دون اقتراح بدائل لتسوية هذا النزاع الإقليمي.

وشددت الجمعية على أن المغرب قد بحث من جانبه على حل واقعي وعادل وقابل للتحقيق من خلال مخطط الجهوية المتقدمة ومقترح التفاوض بشأن وضع الحكم الذاتي لمنطقة الصحراء الذي حظي بالقبول الايجابي من لدن المجتمع الدولي، معربة عن التزامها بالتعريف بالأسباب الحقيقية لنزاع الصحراء وإطلاع الرأي العام بالأرجنتين وأمريكا اللاتينية على المناورات المعادية والمتكررة التي تقف وراءها الجزائر عبر جبهة البوليساريو للمساس بالسلم والانسجام الدولي بالمنطقة المغاربية.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العميــد

avatar

عدد المساهمات : 20
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/03/2018
العمر : 76
الموقع : المملكة العربية السعودية

مُساهمةموضوع: رد: الفاتحي: المغرب يمتلك حق الرد والأمم المتحدة تتساهل مع البوليساريو   الخميس أبريل 05, 2018 1:13 am

المغرب يفاجئ انكار أممي لخروقات البوليساريو بأدلة دامغة وموثقة لتحركات الجبهة الانفصالية
أضيف في 04 أبريل 2018 الساعة 26 : 14




أعلن رئيس الحكومة المغربية سعدالدين العثماني الأربعاء أن المغرب على تواصل مع الأمم المتحدة في ما يتعلق بالانتهاكات الصارخة لجبهة البوليساريو الانفصالية في المنطقة المشمولة بنزع السلاح في الصحراء المغربية، مؤكدا امتلاك الرباط لأدلة قوية على تحركات الجبهة الانفصالية.


وجاءت تصريحات العثماني ردا على الانكار الأممي لوجود خروقات من قبل جبهة البوليساريو. ويثير الموقف الأممي الكثير من علامات الاستفهام حول تجاهل الأمم المتحدة للتحذيرات التي أطلقتها الرباط بهدف اطلاع المجتمع الدولي على جميع التطورات الخطيرة الرامية لتغيير الوضع القانوني والتاريخي في المنطقة العازلة لإقليم الصحراء.


وقال العثماني إن "ممثل المملكة الدائم بالمنظمة الدولية يتوفر على جميع التفاصيل التي تتسلح بها الإدارة المغربية في معركتها المربوحة".


وأضاف على هامش الاجتماع الأول للجنة الوطنية لمكافحة الفساد الأربعاء في الرباط، أن بعثة المينورسو إلى الصحراء المغربية المسؤولة عن مراقبة وقف إطلاق النار "لا يمكن لها أن تضبط جميع المناطق".


وقدم العثماني شرحا يدحض التكذيب الأممي للرواية المغربية، مشيرا إلى اعلانات الجبهة الانفصالية ذاتها عن تحركات عسكرية ونية قيادتها نقل مقرات للمنطقة العازلة.


وقال "لدينا إعلانات شبة رسمية صادرة عن الانفصاليين تؤكد اعتزامهم نقل إدارة الدفاع إلى منطقة بير لحلو ونقل أيضا مقر رئاسة الجمهورية الوهمية إلى تيفاريتي".


وكان رئيس الحكومة المغربية يشير إلى اعلان الانفصاليين اعتزام ابراهيم غالي زعيم البوليساريو نقل مقر رئاسة الكيان غير الشرعي المسمى الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية إلى منطقة تيفاراتي.


واستدل العثماني أيضا بوقائع موثقة على الأرض تتناقض مع التشكيك الأممي في الرواية المغربية، موضحا أن البوليساريو استقبلت مسؤولي بعض الدول في الأراضي المشمولة بوقف اطلاق النار وهو أمر يشير بوضوح لا لبس فيه لحدوث انتهاكات.


وأضاف أن المغرب مستعد لتقديم جميع التوضيحات للأمم المتحدة، في اعلان اضافي يؤكد التزام المغرب بالأطر الشرعية والدولية في مواجهة انتهاكات البوليساريو.


وأبدى المغرب من خلال تحركه الرصين والمدروس قدرة عالية على تجنب استفزازات البوليساريو الخطيرة تجاوبا مع دبلوماسية مغربية هادئة اسس لها العاهل المغربي الملك محمد السادس في التعامل مع مثل هذه التطورات.


والتزام المملكة المغربية بدبلوماسية هادئة ومواجهة التحركات العسكرية للجبهة الانفصالية ضمن الأطر الشرعية والمواثيق الدولية، لا يعني ضعفا أو تساهلا مع أي شكل من أشكال المساس بوحدة المملكة الترابية، حيث أكد استعداده لكل الخيارات لوقف انتهاكات الانفصالية.


ومن المنتظر أن يلتقي وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة الأربعاء بالأمين العام للأمم المتحدة مع أنطونيو غوتيريس لبحث تبعات تصريح ممثل المنظمة الأممية.


وكانت الأمم المتحدة قد اعلنت الثلاثاء أن بعثتها في الإقليم (مينورسو) لم تلحظ أي تحركات لعناصر عسكرية تابعة للبوليساريو.


وجاء اعلان المنظمة الأممية ردا على رسالة وجهها عمر هلال ممثل المغرب لدى الأمم المتحدة إلى رئيس مجلس الأمن غوستافو ميازا كوادرا بشأن وجود تحركات عسكرية للانفصاليين في المنطقة منزوعة السلاح.


ويقوم بوريطة في الوقت الراهن بجولة خارجية لاطلاع المجتمع الدولي على حقيقة انتهاكات البوليساريو.


وجددت مصر الأربعاء دعمها لموقف المغرب في قضية إقليم الصحراء المغربية وذلك بعد أيام من اتهام الرباط لجبهة البوليساريو بانتهاك اتفاق وقف إطلاق النار.


والأربعاء استقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي رئيس البرلمان المغربي الحبيب المالكي.


وأبلغ المالكي الذي يزور القاهرة، السيسي بآخر تطورات ملف الصحراء المغربية ومحاولات الانفصاليين تغيير الوضع القانوني والتاريخي في بعض أجزاء أقاليم الصحراء المغربية.


وقبل أيام، اتهم المغرب جبهة البوليساريو بنقل "مراكز عسكرية (خيام وآليات) من مخيمات تندوف في الجزائر إلى شرق الجدار الأمني الدفاعي (منطقة عازلة) للصحراء المغربية (إقليم الصحراء)".


واعتبر المغرب ما قامت به البوليساريو "عملا مؤديا للحرب" و"خرقا لاتفاق وقف إطلاق النار"، يستهدف "تغيير المعطيات والوضع القانوني والتاريخي على الأرض"، وفرض واقع جديد على المغرب.

Laughing Laughing



"إضاءات" .. ما معنى المناطق العازلة ولماذا تقوم "البوليساريو" بالتحركات الاستفزازية؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
baghouz
المدير العام صاحب الموقع
المدير العام صاحب الموقع
avatar

عدد المساهمات : 272
السٌّمعَة : 56
تاريخ التسجيل : 16/04/2012
العمر : 57
الموقع : دار الشاوى الجديدة شمال المملكة المغربية

مُساهمةموضوع: رد: الفاتحي: المغرب يمتلك حق الرد والأمم المتحدة تتساهل مع البوليساريو   الثلاثاء أبريل 17, 2018 12:23 am

جبهة البوليساريو الانفصالية تستعد للحرب بخدعة "جيش الصحراء"
الاثنين 16 أبريل 2018 - 18:00


No No No



بعد التحذير المغربي الذي جاء حازماً هذه المرة مؤكداً أنه لن يقف مكتوف الأيدي إزاء التوغلات العسكرية في المنطقة العازلة بالصحراء المغربية، عمدت جبهة البوليساريو إلى استعراض جانب من قواتها العسكرية من لدن ما يُسمى "جيش التحرير الشعبي الصحراوي"؛ غير أن الصور التي تناقلتها الآلة الدعائية للتنظيم أظهرت افتقار "الجنود الصحراويين" لقدرات حربية عالية ولمعدات عسكرية متطورة.



وأشرف إبراهيم غالي، زعيم الانفصاليين، بمدرسة "الشهيد الولي العسكرية" على تخرج دفعة جديدة من "مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي"، بحضور كبار قادة الجبهة الذين وجّهوا تعليمات عسكرية إلى الشباب الذين يتم تجنيدهم في مخميات تندوف بالرغم من صغر سنهم، كما أظهرت ذلك الصور المنتشرة بشكل لافت على عدد من وسائل الإعلام ذاتها.



وحاولت ميليشيات البوليساريو، خلال الاستعراض العسكري، الترويج لجاهزية وحداتها القتالية لشن هجمات ضد الجيش المغربي في حالة تطور الأوضاع، حيث أبرز المشرف على تدريب هؤلاء الشباب "نوعية التكوين العسكري والعلمي الذي تلقته الدفعة والمساير للمتطلبات الحديثة".



وقال القيادي الانفصالي، في كلمة بالمناسبة، إن "الأطر العسكرية تلقت دروساً على حب الوطن والعمل الدؤوب على المحافظة على الأمن والاستقرار حتى تحرير الوطن واستكمال السيادة، ونصائح من أجل رفع التحديات من خلال التفاني والإخلاص في خدمة الوطن كل من موقع عمله".

وأورد المتحدث أن الدفعة المتخرجة تلقت تكويناً عسكرياً في فن "القتال المتلاحم" و"الكوكسول" وحركات بدون سلاح، إضافة إلى الرماية بالذخيرة الحية بسلاح كلاشينكوف وبيكاتي.



محمد بنحمو، رئيس المركز المغربي للدراسات الاستراتيجية، يرى أن مقارنة قدرات الجيش المغربي مع مقاتلي البوليساريو لا تستقيم بتاتاً؛ لأن الأخير يسوّق لخدعة وأكذوبة اسمها "جيش الصحراء"، مؤكداً أن "ميليشيات الجبهة غير المدربة لا يُمكن لها أن تصمد لحظة واحدة من عمر الحرب أمام القوات المغربية"، مضيفاً أن المقارنة يجب أن تكون مع الجيش الجزائري.

وأوضح الخبير في الشؤون الأمنية، ضمن تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن الجيوش النظامية تتميز بحسن القيادة والتأطير العسكري العالي والخبرة في مجالات الحرب، ولفت إلى أن الجيش الجزائري نقطة ضعفه هو غياب القيادة العسكرية المحنكة.

وأشار بنحمو إلى أن الجيش المغربي يتمتع بقدرات قتالية في جميع المجالات التي تدور فيها الحرب، سواء البرية أو البحرية أو الجوية، بالإضافة إلى "القدرة الكبيرة على تجميع عدد من المعلومات حول العدو، والتي تعززت باقتناء الرباط لقمر صناعي مغربي قلب المعادلة ليس فقط مع الجزائر، بل مع إسبانيا التي تعتبر قوة كبيرة".



وأضاف رئيس المركز المغربي للدراسات الاستراتيجية أن "الجيش المغربي هو نظامي وأحد الجيوش الأقوى في القارة الإفريقية، بقيادة وتأطير عاليين من درجة عالمية وخبرة كبيرة ومهنية فائقة وقدرات قتالية رفيعة وعتاد دفاعي وحربي ذكيين".

ويتوفر المغرب، حسب الخبير الأمني، على أسلحة متطورة وعالية الدقة؛ "لأنه لا يكدس خردة السلاح كما تقوم مجموعة من الدول، بل يقتني العتاد الحربي في إطار إستراتيجية متكاملة".

وحول التفوق العسكري المغربي الجزائري، يُشير الباحث إلى أن التوازنات الإستراتيجية بالمنطقة تذهب إلى صالح المغرب في العديد من الجوانب؛ "من قبيل نوعية السلاح، والتأطير، ثم النقطة المهمة وهي قناعة الدفاع عن عدالة قضية الوحدة الترابية".



من جهة ثانية، أورد محمد بنحمو أن "الاستخبارات الجزائرية تقوم، خلال الأيام الأخيرة، بأنشطة مكثفة من أجل استقدام مرتزقة من منطقة الساحل الصحراوي إلى مخيمات تندوف؛ وهو الأسلوب نفسه القديم الجديد الذي اعتمدت عليه الجزائر إبان بداية النزاع مع المغرب".


https://www.hespress.com/orbites/388283.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://baghouz.yoo7.com
 
الفاتحي: المغرب يمتلك حق الرد والأمم المتحدة تتساهل مع البوليساريو
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات واحة عبد الحميد للخياطة التقليدية :: منتدى الصحافة و الاعلام-
انتقل الى: